Metal Bronze System Design

جاك أوليفييه، تقليد وتقنية عالية

بفضل السفر، استطاع جاك أوليفييه اكتساب تقنيات "بنائي الكاتدرائيات". صانع فن محنك، يوفق اليوم بين هذه العلوم الموروثة والتكنولوجيات الأكثر تقدما

خط سير شغوف

جاك أوليفييه مولع بالمعادن منذ حداثة عهده. يتجه منذ سنه الخامس عشر نحو تكوين مهني. يسلك طرق فرنسا يدور حولها حيث اللقاءات والمهارات على قدم المساواة. يستفيد حينها من خبرة أكبر صناع الفن الفرنسي لبناء، شيئا فشيئا، ممارسته الشخصية للمعادن. في أثناء تعليمه، يتداول الفولاذ والألومنيوم والنحاس الأصفر والفولاذ الغير القابل للصدإ والبرونز. معادن نبيلة ومتطلبة.

اعتراف دولي

في سنه الخامس والعشرين، ينشئ جاك أوليفييه شركته الخاصة. بعد ستة أشهر فقط من الوجود، يحرز على أولى ورشه الكبرى: أكثر من 1000 م2 من التركيبات الزجاجية. سريعا ما تلفت المهارة الفريدة من نوعها للشركة انتباه المهندسين ومدراء الأعمال. بصفته مدير الشركة من عام 1988 إلى شهر يناير/كانون الثاني 2007، يقود جاك أوليفييه ورشات مختلفة: تركيبات زجاجية، سلالم، صناعة الأقفال...
في عام 1992، يتعاون جاك أوليفييه وفرقه مع المعامل سان جاك ميتالوري Ateliers Saint Jacques Métallerie على ورشة يصل مبلغه 15 مليون فرنك لقصر أمير البحرين.
كل إنجاز، فريد من نوعه، يتطلب مهارة وابتكارا.